اسحاق كابي. إسحاق كابي

وكان أحد طلابه، وهو أول ، وقد تم تكريم اسمه بإطلاقه على إحدى الحفر على سطح
وقال: « "الجاهل بالعالم يقتدي، فإذا كان العالم لا يعمل، فالجاهل ما يرجو من نفسه؟ فالله الله يا أولادي! وكان يفرح بهذا -: قل عني: من أراد السلامة، فليطلبها في سلامة غيره"» مولده في سنة ثلاث وتسعين وثلاث مائة

وعاب على من تولى ، وأمر أن يدرس الإمام أبو نصر عبد السيد بن الصباغ بها.

6
أحدثهم الممثل إسحاق كابي.. إليك مشاهير قرروا إنهاء حياتهم وانتحروا!
فقال القاضي يحيى العطوي: لقد وفيت الحجة حقها، وفيها ظلم قليل لإسحاق، وغنه ممن يقل في الزمان نظيره
Video: Isaac Kappy releases harrowing video leading up to suicide
قال : رأيت بخط أبي إسحاق رقعة فيها نسخة ما رآه : « "رأيت في ليلة جمعة أبا إسحاق الفيروزآبادي في منامي يطير مع أصحابه في السماء الثالثة أو الرابعة، فتحيرت، وقلت في نفسي: هذا هو الشيخ الإمام مع أصحابه يطير وأنا معهم، فكنت في هذه الفكرة إذ تلقى الشيخ ملك، وسلم عليه عن الرب تعالى، وقال: إن الله يقرأ عليك السلام، ويقول: ما تدرس لاصحابك؟ قال: أدرس ما نقل عن صاحب الشرع
إسحاق بارو
قال : وكان يتوسوس -يعني في الماء-
وقال الواثق: "ما غنّاني إسحاق قط إلاّ ظننتُ أنّه زيد لي في ملكي" وكان يفرح بهذا - : قل عني : من أراد السلامة ، فليطلبها في سلامة غيره
أَخْبَرَنَا الحَسَنُ بنُ عَلِيٍّ، أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللهِ بنُ عُمَرَ، أَخْبَرَنَا عَبْدُ الأَوَّلِ بنُ عِيْسَى، أَخْبَرَنَا أَبُو إِسْمَاعِيْلَ الأَنْصَارِيُّ، أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ إِسْمَاعِيْلَ، سَمِعْتُ خَالِدَ بنَ عَبْدِ اللهِ المَرْوَزِيَّ، سَمِعْتُ أَبَا سَهْلٍ مُحَمَّدَ بنَ أَحْمَدَ المَرْوَزِيَّ، سَمِعْتُ الفَقِيْهَ أَبَا زَيْدٍ المَرْوَزِيَّ، يَقُوْلُ: كُنْتُ نَائِماً بَيْنَ الرُّكْنِ وَالمقَامِ، فرَأَيْتُ النَّبِيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَقَالَ: يَا أَبَا زَيْدٍ إِلَى مَتَى تُدّرِّسُ كِتَابَ الشَّافِعِيِّ وَلاَ تُدَرِّسُ كِتَابِي؟ أفي شيء مما ناظرت فيه وحكيته نقص أو مطعن؟ قال: لا، قال: فما بالي أقوم بسائر هذه العلوم قيام أهلها وانسب إلى فن واحد قد اقتصر الناس عليه؟ يعني الغناء

وأنت أي شيء كان حظك منه؟ قال: أنا غطيت نفسي بالمحفة"».

22
أبو إسحاق المروزي
قال ابن النجار : ولد أبو بفيروزآباد -بليدة بفارس- ونشأ بها , وقرأ الفقه بشيراز على أبي القاسم الداركي , وعلى أبي الطيب الطبري صاحب الماسرجسي , وعلي الزجاجي صاحب ابن القاص , وقرأ الكلام على أبي حاتم القزويني صاحب ابن الباقلاني , وخطه في غاية الرداءة
أبو إسحاق الشيرازي
وكان عامة المدرسين بالعراق والجبال تلامذته وأتباعه -وكفاهم بذلك فخرا- وكان ينشد الأشعار المليحة , ويوردها , ويحفظ منها الكثير
أحدثهم الممثل إسحاق كابي.. إليك مشاهير قرروا إنهاء حياتهم وانتحروا!
قال أبو بكر بن الخاضبة : سمعت بعض أصحاب أبي يقول : رأيت الشيخ كان يصلي عند فراغ كل فصل من "المهذب "