هل يجوز قراءة القران من الجوال بدون وضوء. هل تجوز قراءة القرآن دون وضوء

وإذا تمّ قراءة القرآن من الجوّال بخشوع وتدبُّر لم ينقص الأجر عن قراءته من المُصحف بإذن الله، فالمدار كلّه على حضور القلب وانتفاعه بالقرآن وأضاف علي جمعة ، في رده على سؤال "هل يجوز قراءة القرآن بدون غطاء رأس ؟ أنه يجوز قراءة القرآن على كل حال إلا أن يكون المرء جنبًا
وأوضح «عبدالسميع» عبر فيديو بثته دار الإفتاء على قناتها الرسمية على يوتيوب، ردًا على سؤال: ما حكم مس غير المسلم للمصحف؟ أن للمصحف أحكامًا خاصة تختلف عن غيره من الكتب، مؤكدًا أن جمهور الفقهاء اتفقوا على أن غير المسلم لا يجوز له أن يمس المصحف، مستشهدًا بقول الله تعالى: «لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ 79 » الواقعة الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: فمجرد القراءة لمن ليس محدثًا حدثًا أكبر، لا حرج فيه، لكن لا يجوز لمن ليس متوضئًا أن يمسّ المصحف، وتراجع الفتوى:

وكل ما ينطبق على قراءة القرآن من المُصحف ينطبق على قراءة القرآن من الجوّال أو من أيّ جهاز يتمّ فيه عرض آيات القرآن الكريم؛ لتُقرَأ بالنّظر إليها، فقراءة القرآن، سواء كان من خلال الأوراق أو الحديثة، تُعتبر الأوراق والأجهزة لحظةَ عرضها القرآن مَصاحف، فإذا اختفت الآيات عن الأوراق، أو عن أجهزة العرض المُختلفة تفقد مُسمّى المُصحف، ولا تنطبق عليها أحكام المُصحف.

2
حكم قراءة القرآن ومسه بدون وضوء
هذه الجوالات التي وضع فيها القرآن كتابة أو تسجيلا ، لا تأخذ حكم المصحف ، فيجوز لمسها من غير طهارة ، ويجوز دخول الخلاء بها ، وذلك لأن كتابة القرآن في الجوال ليس ككتابته في المصاحف ، فهي ذبذبات تعرض ثم تزول وليست حروفا ثابتة ، والجوال مشتمل على القرآن وغيره
هل يجوز قراءة القران من الجوال بدون وضوء ؟
هل تجزئ قراءة القرآن من الحاسب الآلي عن القراءة من المصحف ؟ بمعنى : القراءة من مواقع عبر شبكة الإنترنت ، أو مستندات مكتوب بها القرآن كاملا ، ويتم عرضها على شاشة الحاسب الآلي ، حيث إني أعمل في شركة ، وفي أوقات الفراغ أقرأ القرآن من الحاسب الآلي
قراءة القرآن من الجوال هل يشترط لها الطهارة؟
وذهب الصّاحبان أبو يوسف ومحمد إلى كراهة القراءة من المُصحف إن قَصَد التَشبُّه بأهل الكتاب
وأضاف«عويضة»عبر فيديو بثته دار الإفتاء على يوتيوب، ردًا على سؤال: هل يجوز قراءة القرآن بدون وضوء ؟ أن هناك رأيًا يقول بجواز القراءة بدون وضوء، مؤكدًا أن الأَولى اتباع رأي الجمهور وعدم قراءة القرآن من المصحف بدون وضوء قال ابن تيمية إذا قرأ في المصحف أو اللوح ولم يمسه جاز ذلك، وإن كان على غير طهور انتهى
هل يجوز قراءة القران بدون وضوء السيستاني جاء في فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء: الدعاء القنوت في الوتر أمر مستحب

ما حكم قراءة القرآن بالقراءات السبعة المتواترة وهل يجوز للمكلف القراءة بأكثر من قراءة وما حكم ما يفعله بعض القراء من القراءة بأكثر من شكل خلال نفس التلاوة.

هل يجوز قراءة القران من الجوال بدون وضوء
وتماشيا مع نفس الرأي، يرى الاستاذ أن القراءة من غير المصحف لا تجب فيها الطهارة لأن الجوال ليس مصحفا وليس فيه آيات مكتوبة على شاشة الجهاز، وإنما هو جهاز خُزِّن فيه القرآن على الطريقة الحديثة بشكل لا يتبين فيه رسم ولا شكل المصحف، ولذلك يظهر أنه لا يثبت لذلك شيء من ، لا من حيث المس ولا من حيث الدخول للخلاء ولا من حيث وجوب التعظيم و الحفظ، لأن حكمه ليس مثل حكم المصحف
هل يجوز قراءة دعاء القنوت من الجوال
وقد ذهب أكثر الفُقهاء إلى جوازِ مسِّ الصبيِّ للمُصحف من غير طهارةٍ؛ إن كان بقصد العِلم ؛ لأن القول بِوجوب طهارتهم قد يُسبِّبُ تنفيراً لهم، وكان الجواز لهم من باب الضَّرورة، أمّا الحنابلة فلهم قولان؛ أحدهما الجواز، والآخر عدمه؛ اعتباراً بالكِبار
هل يجوز قراءة القرآن بدون وضوء من الجوال؟
وأضاف «شلبي»، في إجابته عن سؤال: «ما حكم بدون وضوء؟»، أنه يؤكد ذلك الحديث الصحيح الذي يرويه الإمام مالك في "الموطأ"، عن عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حَزم: أن في الكتاب الذي كتبه رسول الله صلى الله عليه وسلم لعمرو بن حزم: «ألا يمس القرآن إلا طاهر»
أنا حريص على قراءة القرآن وعادة أكون في المسجد مبكرا ومعي جوال من الجوالات الحديثة التي فيها أما إذا كانت القراءة من فإنه يشترط لمس القرآن؛ لقول صلى الله عليه وسلم: « لا يمس القرآن إلا طاهر» ؛ رواه مالك والدارقطني
وهل يشترط الوضوء لهذا النوع من القراءة ، مثل القراءة من المصحف ؟ الحمد لله السؤال: ما حكم قراءة القرآن مِن جهاز الجوال بدون طهارة؟ الجواب: الحمدُ لله وحده، والصّلاة والسّلام على مَن لا نبي بعده؛ أمّا بعد: فمعلوم أنّ تلاوة القرآن عن ظهر قلب لا تشترط لها الطّهارة مِن الحدث الأصغر، بل مِن الأكبر، ولكن الطّهارة لقراءة القرآن -ولو عن ظهر قلب- أفضل؛ لأنّه كلام الله، ومِن كمال تعظيمه: ألّا يُقرأ إلّا على طهارة

قال الإمام النوويّ: لو قَرَأ القرآن من المُصحف لم تبطُل صلاته سواء كان يحفظه أم لا، بل يجب عليه ذلك إذا لم يحفظ الفاتحة كما سبق، ولو قلّب أوراقه أحياناً في صلاته لم تبطل.

6
حكم قراءة القرآن ومسه بدون وضوء
هل يجوز قراءة القرآن بدون وضوء من المصحف قال الدكتور محمود شلبي، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء، إنه لا يجوز قراءة القرآن بدون وضوء من المصحف، لأن مس المس يشترط له الطهارة، لقوله تعالى: «لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ» الواقعة:79 ، والآية -وإن فسرها كثير من الصحابة بأن المقصود بالمطهرين فيها الملائكة- إلا أن تخصيص ذكر وصف «المطهرين» دليل على أن هذا هو شأن المصحف الكريم، ألا يمسه إلا من اتصف بالطهارة
هل قراءة القرآن من التليفون بغير وضوء جائزة؟
هل يجوز قراءة القرآن بدون حجاب
قراءة القرآن من الحاسب الآلي
وأما قراءته من المصحف فتشترط الطهارة للمس المصحف مطلقاً ، لما جاء في الحديث المشهور : لا يمس القرآن إلا طاهر ولما جاء من الآثار عن الصحابة والتابعين ، وإلى هذا ذهب جمهور أهل العلم ، وهو أنه يحرم على المحدث مس المصحف ، سواء كان للتلاوة أو غيرها ، وعلى هذا يظهر أن الجوال ونحوه من الأجهزة التي يسجل فيها القرآن ليس لها حكم المصحف ،لأن حروف القرآن وجودها في هذه الأجهزة تختلف عن وجودها في المصحف ، فلا توجد بصفتها المقروءة ، بل توجد على صفة ذبذبات تتكون منها الحروف بصورتها عند طلبها ، فتظهر الشاشة وتزول بالانتقال إلى غيرها ، وعليه فيجوز مس الجوال أو الشريط الذي سجل فيه القرآن ، وتجوز القراءة منه ، ولو من غير طهارة والله أعلم " انتهى نقلا عن موقع: "نور الإسلام"